العقارات التجارية في مصر: 10 عوائد رئيسية للمستثمرين

العقارات التجارية

وسط التحديات الاقتصادية والمالية المستمرة، والتي تفاقمت بسبب انخفاض قيمة الجنيه المصري مقابل الدولار الأمريكي، فمن الواضح أنك تبحث عن خيارات استثمار آمنة لحماية رأس المال الخاص بك مع ضمان الحد الأدنى من الخسائر المحتملة. لقد برزت العقارات التجارية في مصر باعتبارها الطريقة الأكثر أمانًا للحفاظ على القيمة المالية في هذه الأوقات المضطربة.

وهذا يطرح السؤال: هل يتمحور الاستثمار العقاري حول العقارات السكنية فقط؟ يقدم سوق العقارات في مصر نطاقًا أوسع. هل فكرتم في آفاق الاستثمار في العقارات التجارية في مصر؟

هل أنت حريص على الخوض في الاستثمار العقاري ولكنك غير متأكد من أين تبدأ؟ هل تبحث عن طريقة لتوليد عوائد تساهم في تأمين مستقبلك المالي؟ إذا كان الأمر كذلك، فقد يكون الاستثمار العقاري التجاري والمكتبي هو الخيار الأمثل. اكتشف كيف يمكن للاستثمار العقاري التجاري المصري أن يساعدك في تحقيق أهدافك طويلة المدى، وتعرف على عوائده المحتملة.

ما هي فئات العقارات التجارية في مصر؟

مساحات مكتبية

تُسمى هذه العقارات بأنها عقارات مكتبية، وتُستخدم لمباني المكاتب. ويشمل ذلك المباني الشاهقة في المناطق الحضرية، مثل ناطحات السحاب، إلى جانب مجمعات المكاتب والمرافق المتوسطة الحجم في مناطق الضواحي. يمكن أن تشمل أمثلة المستأجرين الشركات القانونية أو المشاريع التجارية الناشئة. تأتي المساحات المكتبية بأحجام وترتيبات متنوعة. عادة ما تكون فترات الإيجار للعقارات التجارية أطول، وتتراوح غالبًا من خمس إلى عشر سنوات.

عقارات متعددة الأسر

توفر العقارات متعددة الأسر مساحات سكنية للمعيشة مقابل دفعات الإيجار. يشير مصطلح العقارات متعددة الأسر إلى المباني التي تحتوي على أكثر من أربع شقق. وتشمل هذه العقارات المباني السكنية والمجمعات السكنية والتعاونيات، فضلاً عن المنازل والشقق السكنية. يمكن أن تختلف أحجام وكمية الوحدات في هذه الخصائص بشكل كبير. بشكل عام، توفر اتفاقيات الإيجار متعددة الأسر مرونة أكبر من حيث الملكية. يمكن أن تكون عقود الإيجار للعقارات السكنية إما قصيرة أو طويلة الأجل، مع تمديدات نادرة تتجاوز العام. قد تكون بعض اتفاقيات الإيجار على أساس شهري.

العقارات الصناعية

يتم استخدام العقارات الصناعية لاستيعاب الأنشطة الصناعية، بما في ذلك هياكل التصنيع الثقيلة، ومرافق التخزين، ومصانع التجميع، ومرافق البحث والتطوير. تشمل الأمثلة مصافي النفط (التصنيع الثقيل)، ومراكز توزيع أمازون (المستودعات)، ومصانع تجميع المنتجات، ومرافق البحث والتطوير الصيدلانية. في كثير من الأحيان، لا يتم إنشاء هذه العقارات في مواقع مثالية للعقارات السكنية أو مراكز البيع بالتجزئة، ويتم تحديد موضعها من خلال قوانين تقسيم المناطق المتعلقة بأنشطة الشركات الصناعية. تمتد شروط الإيجار للعقارات الصناعية عمومًا لمدة خمس سنوات أو أكثر.

مراكز البيع بالتجزئة

تتيح عقارات البيع بالتجزئة لشركات البيع بالتجزئة إجراء عمليات واسعة النطاق وتشمل عادةً المتاجر والمطاعم. تعد مراكز التسوق ومنافذ المصانع ومرافق البيع بالتجزئة المماثلة أمثلة على المجمعات الكبيرة متعددة المستأجرين. في بعض الأحيان، قد تكون مباني مستقلة مع مستأجر واحد. تؤثر المنطقة المحلية على الربحية المحتملة لعقارات البيع بالتجزئة لأنها تؤثر على المستأجرين المهتمين بتأسيس أعمال تجارية هناك. تتراوح عقود إيجار التجزئة عادة من 4 إلى 5 سنوات.

واجهات المحلات التجارية

تعتبر واجهات المحلات التجارية عقارات تجارية، مما يتيح لك اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن شراء واجهة محل لعملياتك التجارية أو الاستثمار العقاري في مصر. يمكنك تأجيرها لشركات أخرى أو ممارسة أنشطة إعادة البيع مما يوفر لك عوائد مالية مفيدة.

العوامل الأساسية الدافعة للاستثمار في العقارات التجارية

عوائد مالية متسقة

ويضمن الانخراط في الاستثمار العقاري التجاري والإداري بشكل عام مستوى أكثر موثوقية وأعلى من العوائد المالية مقارنة بالعقارات السكنية. ويعزى هذا الاستقرار إلى اتفاقيات الإيجار الممتدة، والتي من المحتمل أن تمتد إلى عقد من الزمن، مما يضمن دخلاً شهريًا ثابتًا على مدى فترة ممتدة.

زيادة الربح المالي

وترتفع الربحية بشكل ملحوظ مقارنة بالعقارات السكنية، بالنظر إلى أن العقارات التجارية تتطلب معدلات إيجار أعلى بكثير. وتسهل فترات الإيجار الطويلة تعديلات الإيجار الدورية والزيادات السنوية، مما يؤدي إلى زيادة كبيرة في الدخل.

تخفيض نفقات الصيانة

وبعيدًا عن المستثمرين في العقارات السكنية، يستفيد المشاركون في الاستثمار التجاري من توفير تكاليف الصيانة. في عقود الإيجار التجارية أو الإدارية، يتحمل المستأجرون مسؤولية صيانة وإصلاح الممتلكات، على النحو المبين في اتفاقيات الإيجار المعنية.

المعاملات المهنية

تتضمن الاستثمارات التجارية عادة التعامل مع المستأجرين الذين تعتمد سبل عيشهم على الوحدة العقارية. وبالتالي، فإن للمستأجرين مصلحة راسخة في الحفاظ على العقار والحفاظ على علاقة إيجابية مع المالك، مما يخفف من المشكلات مثل التأخير في دفع الإيجار الذي غالبًا ما يواجهه المستأجرون السكنيون.

الاستثمار الآمن

يؤكد التأثير التراكمي للنقاط المذكورة أعلاه على فكرة أن الاستثمار في العقارات التجارية والإدارية يشكل مشروعًا آمنًا. على عكس الاستثمارات في الأسهم، تحتفظ العقارات بقيمتها الجوهرية التي تشمل المبنى والأرض. ويمكن إعادة استخدام هذه الأصول الملموسة والمرنة، مما يؤثر على تقييمها وقيمتها. وحتى في مواجهة تحديات المستأجر أو الشدائد العالمية، كما شهدنا خلال الوباء، تظل قيمة العقار ثابتة، وتتجنب انخفاض القيمة إلى الصفر.

المكاسب العشرة الأساسية من الاستثمار في العقارات التجارية

  1. توليد دخل ثابت: الاستثمار في العقارات التجارية لديه القدرة على توليد تدفق دخل مستقر من خلال دفعات الإيجار المنتظمة.
  2. تقدير الأصول: تميل قيمة العقارات التجارية إلى الارتفاع بمرور الوقت، مما يوفر فرصًا لتحقيق مكاسب رأسمالية عند إعادة بيعها في نهاية المطاف.
  3. المزايا الضريبية: قد يكون المستثمرون في العقارات التجارية مؤهلين للحصول على تخفيضات ضريبية، بما في ذلك الاستهلاك والصيانة ونفقات السفر والمزايا الأخرى ذات الصلة.
  4. الرافعة المالية: باستخدام الرافعة المالية، يمكن للمستثمرين الحصول على عقارات تجارية أكبر باستثمار رأسمالي أولي مخفض.
  5. تنويع المحفظة: يعمل الاستثمار العقاري التجاري على تنويع المحافظ من خلال تقديم فئة أصول أقل ارتباطًا بالأسهم والسندات التقليدية.
  6. استراتيجية الاستثمار طويلة الأجل: عادة ما يتم الاحتفاظ بالعقارات التجارية لفترة طويلة، مما يضمن استقرار المستثمرين وثقتهم في أمان استثماراتهم.
  7. الإدارة الاحترافية للعقارات: يمكن لمديري العقارات الخبراء التعامل مع العمليات اليومية للعقارات التجارية، مما يسمح للمستثمرين بالتركيز على جوانب أخرى من محافظهم الاستثمارية.
  8. تأثير الموقع الاستراتيجي: يؤثر الموقع بشكل كبير على قيمة الأصول التجارية. يجب على المستثمرين اختيار العقارات في المواقع المرغوبة ذات البنية التحتية الممتازة وسهولة الوصول إلى وسائل الراحة.
  9. الحد الأدنى من معدلات الشواغر: في حين أن الوظائف الشاغرة تشكل مصدر قلق في العقارات التجارية، فإن العديد من العقارات تتميز بعقود إيجار طويلة الأجل، مما يؤدي إلى انخفاض معدلات الشواغر مقارنة بالاستثمارات السكنية.
  10. توقعات التدفق النقدي الإيجابي: مع زيادة الإيجارات وأسعار الفائدة المواتية، من المتوقع أن تحقق العديد من الاستثمارات العقارية التجارية تدفقات نقدية إيجابية منذ البداية.

العائد على الاستثمار للوحدات العقارية التجارية

هل الاستثمار العقاري التجاري هو الاختيار المناسب لك؟ هل العوائد جذابة؟ هل مدة التأجير مناسبة؟ وهل ستكون مسؤولاً عن المصاريف المتعلقة بإكمال الوحدة التجارية؟

في البداية، يجب عليك حساب العائد السنوي على الاستثمار (ROI) للعقارات التجارية ومقارنته بالعوائد الملحوظة في العقارات السكنية، على سبيل المثال.

في سياق الاستثمار التجاري، عند الاستحواذ على متجر أو مكتب أو أي عقار تجاري لأغراض التأجير، يميل عائد الاستثمار إلى أن يكون أكثر ربحية، حيث يبدأ من 8% ويمتد بسهولة إلى 15% (أو أكثر في بعض المواقع الرئيسية).

من الضروري ملاحظة أن مدة التأجير للمساحات التجارية تختلف عن عقود إيجار العقارات السكنية. تتراوح عقود الإيجار التجاري عادة من 3 إلى 10 سنوات، في حين تتراوح عقود الإيجار السكني عادة من 3 إلى 5 سنوات.

عند شراء شقة أو فيلا أو أي عقار سكني بغرض التأجير، يتم احتساب عائد الاستثمار على النحو التالي:

دخل الإيجار السنوي = الإيجار الشهري × 12 شهرًا

العائد على الاستثمار= (دخل الإيجار السنوي – المصاريف (الصيانة والتكاليف) ÷ سعر العقار) %

Request العقارات التجارية في مصر: 10 عوائد رئيسية للمستثمرين Price

First Name*
Last Name*
Email*
Phone*